الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

حب مختصر

من فوهة الناي ودمعات الحلم 
اكتب لكي من كثره اشواقي ومحبتي 
من شعوراً يجتس نبضات قلبكي في المكان 
واحساسكي من بعد المكان 
اكتب لكي من عمق جوف العين 
من مخزن الصور 
من ذاكرتي مصدر الهام الفكر 
من مخيلتي لا تتسع الا لكي 
وليس للبشر 
اكتب لكي في كل عام في كل كتاب 
في المحبه قد انتشر 
اكتب لكي بحروف اسمكي 
من وهج القمر على القمر 
اكتب لكي على الغيم في بلاد الهوى 
بكلمات العشق والغزل 
اكتب لكي بانكي من الهوى 
لمسه يداً وقبلتاً وعقداً بات ينتظر 

ارى حبكي في عيدان قصب السكر 
وفي كلس الحجر 
على طاحونه القمح والزرع 
وديدان الشجر 
اركض تحت المطر لالتقط قلبكي 
اذا القيتي به من السماء نحونا 
كوكب الانسان والبشر 

يا رائعتاً وروعتاً في الحب 
عشقتكي كما بالفطره عرفت امي 
يا من مشيتي كاخيالي بين الظلال 
وسدتي الشمس عن رقعتي 
اتذكركي في طبول الهنود واجراس الماعز 
ووخزات الابر 
اتذكركي في تجويف قدميكي 
على جلدي في المياه وعلى اوراق النخيل 
وذاكره الازل 
اتذكركي في حسون الصباح 
وفنجاني الذي وقع ونكسر 

عودي سنبلتاً محشوهً بالقمح في حقلي 
عودي وردتاً تتفتح على شرفه منزلي 
او حتى عودي شوكتاً في بستاني 
اقلعكي براس الفاس اخذكي 

لو كان حبي فكرتاً لصارت في اعلى القمم 
او حتى ان كان صورتاً 
لعبرت عن اسمى المعاني والنعم 
ولكن حبي لكي وهم صادقً 
ما زال ينتظر الامل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق