الأحد، 27 نوفمبر، 2011

في عيد ميلادي

                                        
 من شعاع الشمس 
 من محيط عيني 
 على خدود الورد 
 سقطط دمعاتي
 لتغمس الحلات ملحاً 
 في عيد ميلادي 
 لا ارى احداً 
 رائحة الثوم من الحقل 
 في انفي 
 وخيوط العنكبوت 
 على سقفي 
 وامي مسافره
 وزاد الملح في عيني 
 وزاد الدمع يجري 
 ومات الورد في بعدك 
 وزاد الثوم في حقلي 
 الم تاتي ؟

 حتى الغيم سيبعد 
 ليصل شعاع الشمس 
 الى وجهي 
 والسماء صافيه 
 والطريق مفتوحه
 الن تاتي ؟

 حتى ان القمر 
 قد وعدني 
 بان ينير جميع الطرقات 
 الى بيتي 
 في عيد ميلادي 
 الن تاتي ؟

 حتى الريح ستكون ساكنه 
 والمطر 
 لن يهطل 
 بعد ان يغسل الطرقات 
 والانوار 
 ساجعلها تتلئلئ 
 على شرفه منزلي 
 في عيد ميلادي 
 اهدي الحب بكثره 
 الى كثره الناس 
 عندي 
 ان وجدوا 
 فانتي كل الناس
 عندي 
 ان وجدتكي 
 الن تاتي ؟

 في ليل عيد ميلادي 
 ساخذ حماماً 
 ساخناً 
 واقف امام المنزل 
 والتمس بوجهي 
 بروده الهواء 
 وانتظركي 
 وانتظر يدكي 
 لتلطف خدي 
 بدفئها
 الن تاتي ؟ 

 حتى الجيران 
 رايتهم على نوافذهم 
 وكانهم ينتظرونكي 
 لا يعرفون ماذا افعل انا 
 في الشارع 
 نعيق الضفاضع 
 وزنين الصراصير 
 واطارات السيارات تدور 
 وادور وادور
 وادور اليكي 
 بعقلي 
 بفكري 
 بقلبي
 الن تاتي ؟

 في بعدكي 
 اتى الغيم وذهب الغيم 
 وحط سحاباً اسود 
 على وجهي 
 ورما بمياهً 
 روت شقوق الشارع 
 وخطاً 
 سارت اليكي
 عندما دقت اجراس السماء 
 بالرعد والبرق 
 وختبئ القمر 
 ودخلت انا بعد المطر 
 واغلقت النافذه مرتجفاً 
 وجلست في انتظار 
 ان تاتي ! 

هناك تعليقان (2):

  1. الاسلوب راقي وكلمات سهلة صريحة وواضحة موفق جدا ..

    ردحذف